الجامعاتعاجل

مجلس جامعة الأزهر يهنئ موسى برئاسة دار الكتب ويثمن دور المرأة في بناء الوطن

متابعة نعمات عطيه

قدم مجلس جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، خلال اجتماعه أمس، التهنئة للدكتورة نيفين محمد موسى، الأستاذ بقسم الوثائق والمكتبات بكلية الدراسات الإنسانية للبنات بالقاهرة، بمناسبة تعيينها رئيسا لدار الكتب والوثائق القومية، التابعة لوزارة الثقافة.

وأوضح بيان المركز الإعلامي بالجامعة أن المرأة لها نصيب كبير في كافة المناصب القيادية في مؤسسات جامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم، مشيرا إلى أنه يوجد بالجامعة حوالي 20 عميدة إضافة إلى أكثر من 40 وكيلة، مما يعكس أن مؤسسة الأزهر الشريف جامعا وجامعة برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، تولي المرأة اهتماما خاصا، نظرا لكفاءتها ودورها المهم والفعال في بناء الفرد والمجتمع.
كما أكد البيان أن المرأة المصرية طوال تاريخها الكبير تواصل العمل الليل بالنهار من أجل المساهمة في بناء الوطن، وما نشهده اليوم من إنجازات للمرأة في شتى المجالات يؤكد علي استمرارية الدور التاريخي للمرأة ومدي مساندته للقضايا الوطنية التنموية منذ القدم وحتى الآن، لافتا إلى أن السنوات الماضية منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الجمهورية، شهدت تقدما هائلا في ملف المرأة وحصولها على حقوقها كاملة، عبر العديد من الامتيازات غير المسبوقة، وخاصة بعد إعلانه عام 2017 عاماً للمرأة، وإطلاق استراتيجية تمكين المرأة 2030 والتي أعلنتها الأمم المتحدة كأول استراتيجية لتمكين المرأة منبثقة من استراتيجية التنمية المستدامة 2030.

يشار إلى أن الدكتورة نيفين محمد محمود موسى، أستاذ الوثائق بكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر، شغلت عددا من المناصب المهمة منها: رئيس قسم الوثائق والمكتبات والمعلومات بجامعة الأزهر (2013- سبتمبر2019)، ورئيس الإدارة المركزية لدار الوثائق القومية، والأمين العام للفرع الإقليمي العربي للمجلس الدولي للأرشيف، واستشاري فني بمشروع رقمنة الأرشيف التاريخي بمجلس الوزراء في الفترة (2009- 2011)، ومشرف على جودة الأعمال الفنية بدار الوثائق القومية (2007- 2015).

ألفت الدكتورة موسى العديد من الكتب ونشرت عشرات الأبحاث العلمية المنشورة، بالإضافة إلى عشرات الإسهامات والمشاركات في المؤتمرات والندوات العلمية محليا ودوليا، كما أنها أشرفت وناقشت عشرات رسائل الماجستير والدكتوراه داخل جامعة الأزهر وخارجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: