أخبار عربية وعالميةعاجل

عاجل : البرلمان العربي يدعو الدول العربية والإسلامية إلى التضامن مع السعودية والتنبه لمحاولات إعادة إنتاج المؤامرات

 

 

متابعة نعمات عطية

 

يدعو البرلمان العربي الدول العربية والإسلامية إلى التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية وقيادتها في مواجهة مخططات استهدافها والمساس بسيادتها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لمنع التدخل في شئونها الداخلية وفي عمل سلطاتها القضائية المستقلة، باعتبارها الطرف الوحيد الذي له ولاية وسلطة قانونية في التعامل مع قضية مقتل المواطن السعودي جمال خاشجقي، وقد تعاملت السلطات القضائية السعودية مع القضية بكل شفافية ونزاهة، وأصدرت أحكاماً بالإدانة ضد كل المتورطين فيها.

ويحذر البرلمان العربي من المخططات والأجندات الخارجية التي تستهدف أمن واستقرار الدول العربية، ويؤكد أن استهداف المملكة العربية السعودية، التي تمثل عمقاً إستراتيجياً ثابتاً وركيزة أساسية للأمن القومي العربي، هو بداية لتلك المخططات وإعادة إنتاج المؤامرات التي لن تقف حدودها عند المملكة فقط، وإنما ستطول الدول العربية كافة وتهدد أمنها القومي واستقرارها، وهو ما يستوجب توحدها وتعزيز تضامنها في مواجهتها.

ويشدد البرلمان العربي على رفضه الكامل تسييس القضايا الداخلية للدول واتخاذها كذريعة للضغط والابتزاز والتدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، ويؤكد أن التقرير الأمريكي بشأن مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي، والذي تضمن تكهنات وإدعاءات واتهامات باطلة دون تقديم أية دلائل قاطعة بشأنها، يمثل تدخلاً سافراً وغير مقبول في الشئون الداخلية للمملكة العربية السعودية، واستغلالاً لشأن داخلي بهدف تحقيق أهداف وغايات خبيثة، وهو ما يتعارض بشكل صارخ مع الأنظمة والقواعد الدولية المستقرة التي تنظم العلاقات بين الدول، وفي مقدمتها الاحترام التام لسيادة الدول وعدم التدخل في شئونها الداخلية، وفرض الوصاية عليها.

 

ويؤكد البرلمان العربي على تضامنه الكامل مع المملكة العربية السعودية ودعمها في حفظ أمنها وسيادتها، كما يؤكد على مركزية ومحورية الدور العالمي والريادي الذي تقوم به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، في تعزيز الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي، ويعرب عن تقديره الكامل لما تقوم به المملكة من جهود مخلصة من أجل تعزيز التضامن العربي وتوحيد كلمة الدول العربية، ويجدد التأكيد على أن المملكة العربية السعودية تمثل حائط صد قوي وحصن منيع في مواجهة كل ما يحيط بالأمة العربية من مخاطر وتهديدات، وأن أية محاولات بائسة لاستهدافها سيكون مصيرها الفشل الذريع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: