أخبار عربية وعالميةعاجل

رمضان في البرازيل وأجواء مابعد كورونا

 

 

د/سعاد دقليجه

ساوباولو- البرازيل

 

رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل ونائبه يتحدثان عن طقوس رمضان والأنشطة الخيرية

في كل أنحاء العالم يحاول المسلمون مع قدوم شهر رمضان المبارك أن يتعايشوا مع أجواءه معلنين عن فرحتهم بقدومه وذلك من خلال تجهيزات رمضان سواء من طعام أو من ملابس لهم ولأطفالهم أو من تزين منازلهم وشوارعهم، ويحدث هذا علي وجه الخصوص مع الجاليات المسلمة التي تعيش في دول أجنبية حتي يستطيعوا الشعور بالأجواء الرمضانية المبهجة أو حتي ربط عائلاتهم بدينهم وطقوسهم.

وهنا في البرازيل يقوم اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل (فامبراس) بدور كبير وفعال لجعل رمضان مميزا علي الجميع، حيث يتم توزيع سلال غذائية ولحوم علي المحتاجين من الجالية وليس فقط المسلمين ولكن لغير المسلمين ايضا ؛ كما تتجلي الأجواء أكثر حول تجمع المسلمين في الإفطار علي مائدة طعام واحدة في مشروع افطار الصائم.

 

كما يقوم اتحاد المؤسسات الاسلامية في البرازيل في اتفاقية مع وزارة الأوقاف المصرية باستقبال المشايخ والقراء لإحياء ليالي شهر رمضان المبارك بالقرآن والذكر وصلاة التراويح وكذلك نشرها علي وسائل التواصل الاجتماعي حتي يتسني لهؤلاء الذين لم يستطيعوا الحضور حتي يتعايشوا مع الأجواء الرمضانية المبهجة.

وحول الأنشطة وتفاصيل اكثر تحدث الدكتور محمد الزغبي رئيس اتحاد المؤسسات الاسلامية في البرازيل ونائبه الدكتور علي الزغبي.

شاهد الفيديو أدناه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: