الجامعاتعاجل

رضا رجب يحصل على العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بالطبع من قسم العلاقات العامة بإعلام الأزهر

 

 

متابعة نعمات عطية

 

حصل الباحث رضا رجب المدرس المساعد بقسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر على درجة العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بالطبع والتبادل بين الجامعات في رسالته بعنوان “رعاية البرامج والأحداث الخاصة على الأداء التسويقي للمؤسسة” دراسة تطبيقية “. وقد تكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذة الدكتورة/ حنان فاروق جنيد

أستاذ العلاقات العامة والإعلان ووكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة مشرفا ورئيسا، والأستاذة الدكتورة/ منى محمود عبد الجليل الأستاذ المساعد ورئيس قسم العلاقات العامة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات

جامعة الأزهــر مشرفًا مشاركًا، والأستاذة الدكتورة/ داليا محمد عبدالله رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة القاهرة مناقشا خارجيا، والاستاذ الدكتور/ رضا عبدالواجد أمين وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر مناقشا داخليا..

حيث سعت هذه الدراسة إلى رصد وتحليل درجة فاعلية رعاية المؤسسات المصرية والأجنبية العاملة في مصر للبرامج التليفزيونية المختلفة والأحداث الخاصة على الأداء التسويقي لها. وتعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية واعتمد الباحث علي منهج المسح بشقيه الوصفي والتحليلي، واستعان الباحث بالأسلوب المقارن؛ للمقارنة بين المؤسسات محل الدراسة، وتم استخدم أداة الاستبانة لجمع بيانات الدراسة، بالإضافة إلى استمارة تحليل المضمون لعينة من البرامج التليفزيونية المختلفة، وتمثلت عينة الدراسة في عينة من المسئولين عن نشاط الرعاية بالمؤسسات المصرية والأجنبية العاملة بمصر، وعينة من الجمهور المصري، ودراسة تحليلية لعينة من البرامج التليفزيونية التي ترعاها المؤسسات المختلفة بمصر.

وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها:

• جاءت آراء الغالبية العظمى من المسئولين عن نشاط الرعاية بالمؤسسات -عينة الدراسة- لتبرز الدور الإيجابي للرعاية كأسلوب ترويجي في تحسين الأداء التسويقي للمؤسسات المختلفة، فهى تسهم بدرجة كبيرة في تحسين الأداء التسويقي من خلال دورها في معدل دوران حجم المبيعات، وزيادة الحصة السوقية، وتدعيم قيمة العلامة التجارية، وكسب رضا العملاء، وهو ما أكدته نتائج الدراسة الميدانية.

• أكدت الدراسة أن تسويق المكيدة يؤدي دورًا كبيرًا في الخلط والتشويش على متابعي الأحداث والأنشطة المختلفة، فبالرغم من أن هناك عدة شركات كانت غير راعية للبطولة مثل:( فودافون، أديداس، وغيرهم)، إلا أنها قد نجحت في جعل الكثير من أفراد العينة يعتقدون أنها من الرعاة الرسميين للبطولة، وربما يرجع ذلك إلى قيامها بعمل حملات إعلانية ضخمة قبل وأثناء البطولة، وربما درجة الشهرة التي تتمتع بها، ورعايتها للكثير من الأنشطة داخل المجتمع المصري، وربما قلة الوعي لدى بعض الجماهير والخلط بين الجهات الراعية والمعلنة

• وضوح مفهوم الرعاية لدى جماهير -عينة الدراسة- بدرجة كبيرة، كما أظهرت مدى فهم ووعى -عينة -الدراسة- بأهمية الرعاية واتفقوا أن الأنشطة التعليمية، والأنشطة الخيرية ينبغي أن تكون في مقدمة الأنشطة التي يجب على المؤسسات أن تقوم برعايتها من حيث درجة أهميتها للمجتمع المصري.

• تبين من خلال الدراسة التحليلية أن نمط الرعاية التعاونية “المتعددة” هو النمط السائد فى البرامج -عينة الدراسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: