الجامعاتعاجل

د. محمود الصاوى متحدثا عن المشاركة المجتمعية أمام المؤتمر السادس لكلية التربية

 

متابعة خلود احمد هاشم

 

عرض الدكتور محمود الصاوى وكيل كلية الدعوة الإسلامية للدراسات العليا بجامعة الأزهر، في الجلسة قبل النهائية للمؤتمر الدولي الافتراضي لكلية التربية بنين بالقاهرة،اليوم، تجربة الكلية في المشاركة الاجتماعية

منوها الي تميز تجربة كلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة في مشاركاتها المجتمعية بالتحديث والتطوير المستمر حيث لا يتوقف دور الكلية على التواصل العلمي مع الطالب من خلال الكتاب الجامعي أو القاعات الدراسية وحدها؛ بل جددت من وسائلها باستخدام الحاسب الآلي، وشبكة المعلومات الدولية، والتواصل التكنولوجي الفعال مع الطلاب والجماهير من خلال موقعها الإلكتروني، وتطبيقات الهواتف الذكية للتعليم والتعلم عن بعد، ووسائل التواصل الاجتماعي، مثل الفيس بوك، والواتس آب، التليجرام،

كما نوه الي تنوع المجالات والحقول التي تشارك فيها الكلية المجتمع؛ فالكلية بمثابة أرض زراعية تُنبت المحصول اللازم للمجتمع، فهي تعمل على تخريج الدعاة للمجتمع، الذين يعملون على نشر الوعي الصحيح بالدين الإسلامي من خلال وظائفهم الدينية (إمام وخطيب ومدرس بالأوقاف)، (واعظ بالأزهر الشريف) وكذا وظائفهم التعليمية بقطاع المعاهد الأزهرية ووزارة التربية والتعليم، أو من خلال الأنشطة الثقافية والندوات التثقيفية والفاعليات العلمية التي تقوم بإدارتها وتنظيمها، أو بالمشاركة فيها.

وتجتهد الكليةساعية لخدمة طلابها ومجتمعها على حد سواء؛ فمن ناحية تثقيف الطلاب وتوعيتهم تحرص على الكلية على استقطاب رموز الفكر والثقافة والمعرفة من كافة التخصصات واستضافتهم بشكل دوري في (الموسم الثقافي) الذي دأبت الكلية على تنظيمه وعقده منذ عدة سنوات، كما تشجع كل طلابها ومنسوبيها وتُحفزهم على حضور ندوات الموسم الثقافي والمشاركة المثمرة في فاعلياته؛ لخلق وعي ناضج لدى جميع طلابها بما يستجد من قضايا وما يطرح من موضوعات وإشكاليات على الساحة الفكرية.

كما تعمل الكلية على تصحيح واقع المجتمع وبناء الوعي الصحيح لمختلف فئاته الاجتماعية والثقافية، فتبادر بعقد ندوات وإلقاء محاضرات على العمال في بعض المصانع والشركات، والموظفين والشباب في الأندية، وكذا في مصلحة السجون والمساجد المختلفة، وتراعي النواحي الاجتماعية والإنسانية.

وسلكت الكلية 4 مسارات للمشاركة المجتمعية من الناحية التطبيقية وهي:
استقطاب رموز المجتمع لتوعية الطلاب بالقضايا المعاصرة، جذب مؤسسات المجتمع نحو تدعم الكلية والطلاب ماديًا ومعنويًا، خروج رموز الكلية لخدمة المجتمع المصري.

وتسخير البحث العلمي لمعالجة القضايا المجتمعية، وتنوعت القضايا إلي؛ ظاهرة الطلاق في المجتمع المصري المعاصر وعلاجها من منظور الإسلام ـ فترة زمنية 1999 ـ 2009 م ـ دراسة ميدانية، التحرش الجنسي في المجتمع المصري المعاصر وعلاجه من منظور إسلامي ـ دراسة ميدانية، ظاهرة العنوسة من منظور إسلامي دراسة ميدانية في المجتمع المصري، التفكك الأسري في المجتمع المصري المعاصر “دراسة ميدانية” وعلاجه من منظور الإسلام، العنف المجتمعي (البلطجة) في الواقع المعاصر وعلاجه من منظور إسلامي، العنف المجتمعي في الواقع المعاصر وعلاجه من منظور إسلامي.

ويهدف البحث إلي إبراز اهتمام كلية الدعوة بالواقع المجتمعي، ورصدها وتحليلها للأفكار المتطرفة التي ظهرت في الآونة الأخيرة، تزويد المسؤولين والقائمين على برامج خدمة المجتمع وتنمية البيئة، حول واقع عمل لجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية؛ وذلك بهدف العمل على رسم سياسات واستراتيجيات فعالة؛ ليتم استخدامها في تطـوير المشـاركة المجتمعية في المجتمع المحلي.

واوصت الدراسة التي اعدتها لجنة خدمة المجتمع برئاسة الدكتور الصاوى بضرورة اهتمام الكليات المختلفة، بجانب المشاركة المجتمعية، من خلال أنشطتها الثقافية وبرامجها العلمية؛ من أجل تحصين الطلاب والمجتمع من تلك الأفكار الهدامة، وعقد أنشطة، وندوات تثقيفية، ودورات علمية، تدعو فيها كبار رجال الفكر والعلم والوعي في المجتمع المصري، وذلك لمناقشة مبادئ الفهم الصحيح للدين وارتباطه بالوطن والوطنية.

 

كما تتبدي المشاركة المجتنعية للكلية في التعاون مع مؤسسات المجتمع المختلفة. َوزارة الاوقاف. مجمع البحوث الإسلامية وزارة الشباب. وزارة الثقافة. مصلحة السجون. وزارة التضامن الاجتماعي. بعض الموسسات المجتمعية كمركز حسن عباس شربتلي بالقاهرة الجديدة. حيث يتولى اد محمود الصاوى مسؤولية لجنة الدعوة والثقافة بالمركز َوتضم لجنة الدعوة والثقافة بالمركز عدد من أساتذة الجامعة َوالكلية اد احمد ربيع يوسف. عميد الكلية الاسبق. اد جمال فاروق العميد الأسبق. اد سامي هلال عميد كلية القرآن الكريم. اد احمد الصاوى. الشاعر والاكاديميي َالاعلامي والمقرر العام السابق للجنة تطوير المناهج بالازهر الشريف.

وتشير إلي أهمية تفعيل دور الأساتذة في المجال الخارجي، والمهمة المرتبطة بهم تجاه الشباب عموما، عقد اتفاقيات وبروتوكولات تعاون مع مؤسسات المجتمع المختلفة؛ لتعزيز الشراكة المجتمعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: