الجامعاتعاجل

دور برامج إذاعة القرآن الكريم فى معالجة قضايا المجتمع  ماجستير بإعلام الأزهر

 

خلود احمد هاشم

نوقشت بكلية الإعلام جامعة الأزهر رسالة الماجستيرالمقدمة من الباحث محمد مصادف بقسم الإذاعة والتلفزيون، بعنوان ” دور برامج إذاعة القرآن الكريم فى معالجة القضايا الاجتماعية بالمجتمع المصري . دراسة تطبيقية” وحصل الباحث على درجة الماجستير بتقدير ممتاز

حضر المناقشة كل من الأستاذ الدكتور غانم السعيد عميد الكلية والأستاذ الدكتور رضا عبدالواجد وكيل الكلية والأستاذ الدكتور محمود الصاوي وكيل الكلية السابق والدكتور عبدالعظيم خضر رئيس قسم الصحافة والنشر والدكتور رمضان ابراهيم رئيس قسم العلاقات العامة والاعلان والدكتور السيد الناغي والدكتور أحمد علي بقسم الصحافة والنشر، وعدد من زملاء الباحث.

تكونت لجنة المناقشة والحكم من،

الأستاذ الدكتور عادل فهمي أستاذ الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والأستاذ الدكتور بركات عبدالعزيز أستاذ الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة ، والأستاذ الدكتور/ محمود عبدالعاطي رئيس قسم الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة الأزهر.

تحددت مشكلة هذا البحث في دراسة الدور الذي تؤديه برامج إذاعة القران الكريم في حل المشكلات ذات الطابع الاجتماعي والأسري ومعرفة رأي الجمهور في هذا الدور من خلال دراسة تحليلية على عينة من البرامج ودراسة ميدانية تتناول رأي الجمهور في هذا الدور. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج منها:

أظهرت النتائج الميدانية أن درجة متابعة إذاعة القران الكريم كانت مرتفعة (دائما) لدى نسبة 40.5% من إجمالي المبحوثين، بينما جاءت في المرتبة الأولى درجة المتابعة (أحياناً) حيث قدرت نسبتها المئوية ب 45%، وفيما يتعلق بتركيز إذاعة القران الكريم على القضايا والموضوعات التي تتناولها نراها كانت من نصيب الموضوعات الاجتماعية عموماً بنسبة 63.5% وهو أمر تفرضه طبيعة تلك البرامج عينة الدراسة فبشكل إجمالي تم اختيار تلك العينة على هذا الأساس، فموضوع الدراسة يبحث القضايا والموضوعات الأسرية والاجتماعية التي تدور في فلك الأسرة وما حولها.

-أن فترة الظهيرة جاءت في الترتيب الأول من حيث موعد بث البرامج الاجتماعية بإذاعة القران الكريم فكانت من أكثر الفترات متابعة واستماعاً من جانب جمهور مستمعي إذاعة القران الكريم، وكانت النسبة المئوية لتلك الفترة هي 56.5% تلتها فترة المساء بنسبة بلغت 24.20%، وجاءت في الترتيب الأخير الفترة الصباحية بنسبة بلغت 19.30ويعزو هذا إلى نزوح الجميع في تلك الفترة إلى عمله إلا ربات المنزل فهم فقط من يستمعوا الى تلك البرامج في هذه الفترة، مع الأخذ في الاعتبار الميزة الرئيسة في إذاعة القران الكريم والتي أمكن الاستماع إليها من خلال الهاتف الخلوي والسيارة وفي كل مكان.

ومن بين نتائج الدراسة التحليلية أن إذاعة القران الكريم تحسن اختيار مقدمي برامج إذاعة القران الكريم وأنهم ليسوا كغيرهم ويتم انتقاؤهم واختيارهم من بين الكثيرين، ويؤكد على هذا الدكتور حسن سليمان رئيس إذاعة القران الكريم السابق، وكذلك العديد من مقدمي البرامج ومديريها والذين تم عقد مقابلات معهم في هذا الصدد خصائص مقدمي برامج إذاعة القران الكريم” ، ونتيجة لذلك فقد حازت النسبة الأكبر في هذا الجدول واتفقت جميعها فيما عدا نسبة ضئيلة جداً لا تقارن أو تذكر بجانب تلك النسبة وهي 99.46% من مجمل البرامج عينة الدراسة حيث يقدم برامج إذاعة القران الكريم مذيعين وإن كانوا ليسوا متخصصين إلا أنهم في الوقت ذاته يتفوقون على المتخصصين بما لهم من قدرات ومهارات إبداعية تمكنهم من تقديم كافة المحتويات التي تذيعها الإذاعة.

وفي النتائج الميدانية
وفي المقياس المجمع للتأثيرات المعرفية والسلوكية والوجدانية للمبحوثين والناتجة عن تعرضهم للبرامج الأسرية بإذاعة القران الكريم حيث جاء في المرتبة الأولى وبوسط مرجح 2.60 نتيجة التأثيرات المعرفية للمبحوثين بعد تعرضهم لإذاعة القران الكريم وبناءً عليه كان التأثير المعرفي واقعاً وبدرجة كبيرة بالنسبة للمبحوثين، كذلك الأمر بالنسبة للتأثيرات السلوكية حيث كانت هي الأخرى مؤثرة على المبحوثين بعد تعرضهم لإذاعة القران الكريم واحتلت التأثيرات السلوكية المرتبة الثانية بوسط مرجح 2.30 ، على الجانب الآخر نجد أن التأثيرات الوجدانية والتي من المفترض أن تكون ظاهرة على المبحوثين بعد تعرضهم لإذاعة القران الكريم كان تأثيرها ضعيف للغاية وكان الوسط المرجح لها 1.50 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: