الجامعاتعاجل

جنيد رئيسا للجنة العلمية لمناقشة رسالة العالمية الدكتوراه للباحث محمود فتحي بقسم العلاقات العامة والإعلان بإعلام الأزهر

 

 

متابعة مصطفي أحمد

 

ترأست الأستاذة الدكتورة حنان جنيد أستاذ العلاقات العامة والإعلان ووكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة اللجنة العلمية المشكلة لمناقشة الباحث محمود فتحي المدرس المساعد بقسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر، والذي منحته اللجنة العلمية درجة العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبع الرسالة وتداولها بين الجامعات في رسالته بعنوان القيم المتضمنة في إعلانات القنوات الفضائية العامة والإسلامية واتجاهات الجمهور نحوها (دراسة تطبيقية مقارنة)، و تكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذة الدكتورة/ حنان فاروق جنيد، أستاذ العلاقات العامة والإعلان ووكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة مشرفا ورئيسا، والأستاذ الدكتور/ عرفه أحمد عامر أستاذ الإذاعة والتلفزيون، ووكيل كلية الإعلام الأسبق جامعة الأزهر مشرفا مشاركا ، والأستاذ الدكتور رزق سعد عبد المعطي أستاذ ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلان بجامعة مصر الدولية مناقشا خارجيا، والأستاذ الدكتور/ محمود عبد العاطي مسلم أستاذ ورئيس قسم الإذاعة والتليفزيون الأسبق كلية الإعلام جامعة الأزهر مناقشا داخليا؛ حيث هدفت الدراسة إلى التعرف علي القيم الإيجابية، والسلوكيات السلبية المتضمنة في إعلانات الفضائيات العامة والإسلامية، إلى جانب رصد التجاوزات الأخلاقية في هذه الاعلانات، ومعرفة آليات ضبط وترشيد الممارسات الإعلانية عبر الفضائيات من وجهة نظر المبحوثين، وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها:

1- جاءت “القيم الجمالية”، و”الاجتماعية” في مقدمة القيم المتضمنة في إعلانات الفضائيات الدينية، تلتها “القيم الدينية ” وأخيرا “القيم الاجتماعية”، وكذلك جاءت “القيم الجمالية” في مقدمة القيم المتضمنة في إعلانات الفضائيات العامة بنسبة بلغت تلتها “القيم الاقتصادية”، ثم “القيم الاجتماعية”، وأخيرا في مرتبة الرابعة “القيم الدينية”.

2- جاء في مقدمة التجاوزات الأخلاقية في إعلانات الفضائيات الدينية “التجاوزات التي تتعلق بالمنتجات الطبية”، تلاها “تجاوزات تتعلق بإعلانات المقارنة”، ثم “تجاوزات تتعلق بظهور المرأة” ، وأخيرًا جاءت “تجاوزات تتعلق بظهور الأطفال”.

في حين جاء في مقدمة التجاوزات الأخلاقية في إعلانات الفضائيات العامة “تجاوزات تتعلق بظهور المرأة”، تلاها “تجاوزات تتعلق بتدني الذوق”، ثم “تجاوزات تتعلق بإعلانات المقارنة”، تلاها “التجاوزات التي تتعلق بالمنتجات الطبية”، وأخيرا جاءت “تجاوزات تتعلق بظهور الأطفال”.

3- جاء الاتجاه العام نحو إعلانات الفضائيات الإسلامية محايدًا، بينما جاء الاتجاه العام نحو إعلانات الفضائيات العامة سلبيًا.

4- يرى أكثر أفراد العينة ضرورة تفعيل دور الرقابة على إعلانات القنوات الفضائية وحجب الإعلانات المسيئة، وفرض عقوبات علي المعلنين الذين يروجون لسلع تلحق ضرراً بصحة المستهلكين، وذلك لضبط وترشيد الممارسات الإعلانية عبر القنوات الفضائية.

حضر المناقشة كل من الأستاذ الدكتور غانم السعيد عميد الكلية والأستاذ الدكتور رضا عبدالواجد وكيل الكلية والدكتور رمضان ابراهيم رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان وعدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: