الجامعاتعاجل

تسويق أفكار الجماعات الدينية عبر المواقع الإلكترونية واتجاهات الشباب نحوها: دكتوراه بإعلام الزقازيق 

 

متابعة خلود احمد هاشم

 

نوقشت بقسم الاعلام جامعة الزقازيق رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث محمد عبد الناصر محمد سالم بعنوان، تسويق أفكار الجماعات الدينية عبر المواقع الإلكترونية واتجاهات الشباب الجامعي المصري نحوها: دراسة تطبيقية

استهدفت الدراسة توصيف وتحليل الأساليب والطرق المستخدمة من قبل الجماعات الدينية في تسويق أفكارها عبر الانترنت، ودراسة سمات الخطاب الديني لتلك الجماعات، ودراسة أسباب التطرف الفكري لدى الجماعات الدينية المتطرفة، ومعرفة الدوافع والإشباعات المتحققة لاستخدام الشباب للمواقع الالكترونية للجماعات الدينية.

وتوصلت الدراسة إلى ارتفاع درجة ثقة الشباب في موقعي الأزهر الشريف ودار الافتاء المصرية نظرا لدورهما في نشر الفكر الوسطي داخل المجتمع والابتعاد عن التشدد، واهتمام مرصد الأزهر الشريف بمواجهة الفكر المتطرف، وإدانة التفجيرات الإرهابية في كل أنحاء العالم ، ولدور بوابة الأزهر في تجديد الخطاب الديني، وأظهرت الدراسة ارتفاع درجة وعي وإدراك الشباب بأن صفحات الجماعات الدينية المتطرفة وسيلة للترويج الإلكتروني لها ولنشر أفكارها وجذب وتجنيد أعضاء جدد بما يناسب سياسات تلك الجماعات فيما يخص التشكيك في القيم والثوابت الدينية بما ساهم في كون مستوى الإشباعات المتحققة من متابعة مواقع الجماعات الدينية جاء بدرجة متوسطة، كما أظهرت الدراسة تنوع خطاب جماعة حزب التحرير ولاية مصر ليغطي كل قضايا المجتمع نظرا لاعتماده على نشر فكره المتطرف بمهاجمة كل أركان المجتمع سواء سياسياً متمثلاً في الدولة والقيادة السياسية ، ودينياً بنشر أفكاره ومبادئه لإقامة دولة الخلافة إضافة إلى الهجوم المتطاول على قيادات الأزهر الشريف ودار الافتاء المصرية ، واجتماعياً بالسخرية من أوضاع الشعب ومحاولة إثارتهم للخروج على الحاكم بدعوى إقامة دولة الخلافة الإسلامية. وأوصت الدراسة بضرورة مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي لحماية الشباب من مخاطر الترويج الفكري للتطرف، وضرورة تواجد العلماء والمفكرين على شبكات التواصل الاجتماعي لتوعية الشباب ونشر الأفكار المعتدلة، والعمل على نشر الثقافة الإعلامية التكنولوجية بين الأئمة والدعاة للقيام بحملات توعية لوقاية المجتمع من مخاطر الفكر المتطرف، والرد على الانحرافات الفكرية والعقائدية بأسلوب إعلامي دعائي يرتقى للإمكانيات التكنولوجية للجماعات المتطرفة، وتكثيف النشاط الإعلامي لمراكز الإعلام التابعة للهيئة العامة للاستعلامات في تنظيم الندوات والمؤتمرات الجماهيرية لتوضيح مخاطر التطرف الفكري على المجتمع، وكيفية حماية الشباب من الجماعات المتطرفة.

وقد تكونت لجنة الحكم والمناقشة من :

أ.د| إبراهيم عبدالله المسلمي أستاذ ورئيس قسم الإعلام الأسبق بكلية الآداب جامعة الزقازيق مناقشا ورئيسا

أ.د| وائل إسماعيل عبدالباري أستاذ الإعلام ورئيس قسم الاجتماع بكلية البنات جامعة عين شمس مناقشا

أ.د/ رزق سعد عبدالمعطي أستاذ العلاقات العامة والإعلان بكلية الألسن والإعلام جامعة مصر الدولية مشرفا

وقررت اللجنة منح الباحث درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: