الجامعاتعاجل

بروتوكول تعاون بين جامعة الأزهر ووزارة التضامن الإجتماعي من أجل خدمة المجتمع

 

 

متابعة مصطفي احمد

 

رحب فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر بالدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، مؤكدًا أن التعاون وطيد بين الجامعة والوزارة؛ من أجل خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

جاء ذلك خلال زيارة وزيرة التضامن الإجتماعي اليوم لجامعة الأزهر من أجل توقيع بروتوكول تعاون مع الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبحضور كلٍّ من: الدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس الجامعة لشئون الوجه البحري بطنطا، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية والقوافل الطبية والإغاثية، والدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة خلود حسام عميدة كلية التجارة، والدكتور الجندي شاكر رئيس قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة جامعة الأزهر بالقاهرة.

وخلال اللقاء أكد رئيس جامعة الأزهر على أن الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، يعد القوة الناعمة لمصر محليًّا ودوليًّا، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف يحتضن نحو ٣٣ ألف طالب وافد من أكثر من ١٠٠ دولة من مختلف دول العالم، لافتًا إلى أن رسالة جامعة الأزهر متعددة وليست تعليمية فقط كما يفهم البعض، مضيفًا أن الجامعة تقوم بخدمات مجتمعية داخل الوطن وخارجه، إضافة إلى التمييز الكبير الذي حققه طلاب وطالبات فريق إيناكتس جامعة الأزهر من تمثيل مشرف لمصر من خلال فوزهم بالمركز الأول على مستوى العالم في مجال ريادة الأعمال، بجانب إسهام أطباء جامعة الأزهر في مواجهة جائحة فيروس كورونا في مختلف محافظات الجمهورية؛ بأسيوط ودمياط والقاهرة بالتعاون مع وزارة الصحة، بجانب استضافة المدن الجامعية للعالقين العائدين من مختلف أنحاء العالم خلال الشهور الماضية.

من جانبه أكد الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أن جامعة الأزهر داعمة لجميع جهود الدولة برئاسة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مدللًا على ذلك من خلال مشاركة أطباء جامعة الأزهر في القوافل الطلبة والإغاثية التي أرسلتها الدولة خلال انفجار مرفأ لبنان، إضافة إلى المشاركة في القوافل الطبية والإغاثية التي تم إرسالها إلى السودان الشقيق خلال أحداث الفيضانات التي تعرضت لها خلال الشهور الماضية.

كما أوضح صديق أن قوافل الأزهر الشريف جابت مختلف الدول الأفريقية الشقيقة، إضافة إلى قوافل طبية وإغاثية جابت المناطق الأولى بالرعاية في مختلف محافظات الجمهورية.

وفي ختام كلمته أكد نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية والقوافل الطبية والإغاثية، استعداد قطاع الطب بجامعة الأزهر للتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي في إطار المخطط الإستراتيجي للدولة 2030م.

وعلى هامش اللقاء قام الطالب إبراهيم نبية بإلقاء قصيدة شعرية في حب مصر بعنوان: أزهري من أجل مصر، وقد أشادت وزيرة التضامن الاجتماعي بمستوى طلاب جامعة الأزهر، معبرة عن سعادتها بهذة النماذج المضيئة من طلاب جامعة الأزهر.

في ختام اللقاء تم تكريم الوزيرة ومنحها درع جامعة الأزهر، ولوحة فنية من أعمال بعض طلاب جامعة الأزهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: