أخبار عربية وعالميةعاجل

النادي الدولي لسفراء السلام بنيويورك ” الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على إثيوبيا

 

متابعة نعمات عطية

 

ذكر المركز العام للسياسات الدولية بالنادي الدولي لسفراء السلام بنيويورك اليوم أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أعدت عقوبات اقتصادية ضد إثيوبيا يمكن أن توقف التمويل من الولايات المتحدة والقروض المقدمة من المؤسسات المالية الدولية، بسبب أعمال العنف في تيغراي.

وأضاف السفير الدكتور الحبيب النوبي رئيس النادي ومدير النادي الحضاري الاستراتيجي الدبلوماسي بكوبنهاجن أن من شأن هذا الإجراء، في حال تأكيده، أن يضيف ضغوطا على الموارد المالية لإثيوبيا في الوقت الذي تعمل فيه الحكومة على تعويض تأثير جائحة فيروس «كورونا» والصراع في منطقة تيغراي بشمال البلاد، مما يجبر رئيس الوزراء آبي أحمد على إعادة هيكلة ديون البلاد، بحسب ماذكره رئيس النادي

وقال النوبي إن العقوبات الأميركية التي يجري النظر فيها ستؤثر بشكل رئيسي على التمويل لدعم ميزانية إثيوبيا، وستشمل طلبا بأن يمتنع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي عن التمويل.

واجتاحت أعمال العنف تيغراي في نوفمبر (تشرين الثاني)، خلفت آلاف القتلى وشردت مئات الآلاف الآخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: