إسلامياتعاجل

“القرآن الكريم خير مرشد وطبيب”تعرف علي سبب تقديم أكل الفاكهة عن أكل اللحوم في القرآن

كتب /محمود الأمير

جاء القرآن الكريم ليس فقط إعجازاً في اللغة ، بل وفي كل جوانب الحياة التي نعيشها ، ومن إعجاز القرآن إرشادة الصحي إلي الطريقة الصحيحة في الآكل .

حيث جاء في القرآن الكريم قوله تعالى ( وفاكهة مما يتخيرون . ولحم طير مما يشتهون)
وفي موضع آخر (وأمددناهم بفاكهة ولحم مما يشتهون)

وأيضاً جاء قول النبي صلى الله عليه وسلم :
( إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة فإنه بركة )

حث الله تعالى علي أكل الفاكهة قبل ، أكل غيرها من المأكولات سواء اللحوم أم غيرها ، لأن تناول الفاكهة قبل الوجبة الغذائية له فوائد صحية جيدة

لأن الفاكهة تحوي سكاكر بسيطة سهلة الهضم و سريعة الامتصاص .
فالأمعاء تمتص هذه السكاكر بمدة قصيرة تقدر بالدقائق ، فيرتوي الجسم و تزول أعراض الجوع و نقص السكر ، في حين أن الذي يملأ معدته مباشرة بالطعام المتنوع يحتاج إلى ما يقارب ثلاثة ساعات حتى تمتص أمعاؤه ما يكون في غذائه من سكر و تبقى عنده أعراض الجوع لفترة أطول .

كما تعد السكاكر البيسطة مصدراً أساسياً لخلايا الجسد المختلفة بجانب سرعة امتصاصها .

و من هذه الخلايا التي تستفيد استفادة سريعة من السكاكر البسيطة ، هي خلايا جدر الأمعاء و الزغابات المعوية حيث تنشط بسرعة عندما تصلها السكاكر الموجودة بالفاكهة و تستعد للقيام بوظيفتها على أتم وجه في امتصاص مختلف أنواع الطعام و التي يأكلها الشخص بعد الفاكهة .

جاءت الآيتين الكريمتين والحديث النبوي ، إرشاداً صحياً وحكمة من أحكم الحاكمين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: