الجامعاتعاجل

الفنان محمد صبحي في ندوة بــ “إعلام الجامعة العربية المفتوحة بمصر “

 

متابعة نعمات عطية

 

▪ د.محمد الزكري: صبحي لعب دورًا في إثراء الثقافة والقومية العربية

▪ د.عبد الحي عبيد: نستهدف تنمية وعي طلابنا بقضايا المجتمع

▪ د.نرمين خضر: تقدم المجتمع مرهون بنشر الوعي بين أفراده

نظمت كلية الإعلام بالجامعة العربية المفتوحة بمصر ندوة استضافت فيها الفنان القدير محمد صبحي، تحت عنوان ” دور الفن والثقافة في ضبط المشهد الإعلامي وبناء الهوية المصرية”، بمشاركة الأستاذ الدكتور محمد بن إبراهيم الزكري رئيس الجامعة عبر تطبيق زوم، برعاية الأستاذ الدكتور عبد الحي عبيد مدير الجامعة، وإشراف الأستاذة الدكتورة نرمين خضر عميدة الكلية

في البداية، رحب الأستاذ الدكتور محمد الزكري رئيس الجامعة، باستضافة كلية الإعلام للفنان القدير، قائلاً: “محمد صبحي قيمة فنية رفيعة تحتل مكانة كبيرة في وجدان الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج، لافتًا إلى أنه لعب دورًا في إثراء وتدعيم فكرة القومية العربية والثقافة في عالمنا العربي.

من جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عبد الحي عبيد، مدير الجامعة العربية المفتوحة بمصر، نحرص من حين لآخر على تنظيم مثل هذه الندوات التي تستهدف تنمية وعي طلابنا وتوعيتهم بقضايا المجتمع، مؤكدًا أن الجامعات ليست مكانًا لتلقي العلم فقط، بل لتخريج المبدعين والمثقفين، متابعًا: محمد صبحي فنان مثقف قدير له دور بارز سواء في المجال الفني والثقافي والمجتمعي.

وقالت الأستاذة الدكتورة نرمين خضر عميدة الكلية، أن الفنان محمد صبحي أثر في وجدان وعقول المصريين بأعماله الفنية القيمة، التي ساهمت في إرساء قيم ومبادئ سامية عبر مسيرته الفنية الطويلة التي اتسمت بالعراقة والأصالة والعطاء اللامحدود، مؤكدة أن كلية الإعلام دائمًا ما تحرص على تنظيم مثل هذه الندوات لإثراء عقول الطلاب، لافتة إلى أن الحوار الدائم بين الطلاب والمثقفين الفنانين أمثال محمد صبحي، أمر من شأنه أن يسهم في إثراء عقولهم وبنيتهم الفكرية، مضيفة: “تقدم المجتمع مرهون بنشر الوعي والثقافة بين مختلف أفراده”.

وفي كلمته خلال الندوة، أشاد الفنان محمد صبحي بتجربة الجامعة العربية المفتوحة، مشيراً إلى أنها تمكنت من صياغة تعليم عربي قومي متجانس في تسع دول عربية، وخلق أجيال واعية بقضايا وهموم الوطن العربي.

وأشار إلى أربعة روافد أساسية لبناء إنسان واع هي: الأسرة والفن والثقافة والإعلام، قائلاً: “لا يمكن تحقيق ذلك إلا بإدماج تلك العناصر معا، وإذا لم نبن إنسانا يحافظ على الإنجاز، يفهم ماضيه، ويحلل حاضره، فنحن أمام ” عبث “، مؤكدًا أن الإعلام هو حلقة الوصل بين المفكرين والفلاسفة والسياسيين والفن والثقافة.

وأضاف صبحي، أن الفن أصعب من علم الذرة لأنه يعتمد على الموهبة، كما أنه لا ينفصل بأي حال من الأحوال عن السلوك العام، مؤكدا أن الفن والثقافة هي صانعة الشعوب بعد التعليم.

ولفت إلى أننا نفتقد في الوضع الراهن الحالة والروح النقدية التي تعد عنصرًا أساسيًا في بناء الإنسان، ومساعدته على اختيار الأعمال التي تصلح للمشاهدة والمتابعة.

وتطرق صبحي في كلمته إلى ملف العشوائيات مشيدًا بالجهود التي تبذلها الدولة في هذا الإطار، مطالبًا الإعلام بمساندة تلك الجهود، وإبراز ما توفره الحكومة لقاطني تلك المناطق، وما تقوم به من أعمال لتغيير وجه الحياة بها وبناء سكن لائق لهم، مضيفا ” لأول مرة في مصر على مدار العقود السبع التي عشتها شفت الدولة بتبني وحدات سكنية جديدة وجيدة لهم، وهذه خطوة إيجابية “.

وحول دور الإعلام والفن في معالجة قضية العشوائيات، قال صبحي إنهما يجب أن يعالجا القضايا بواقعية وموضوعية، قائلاً: ” إن البعض لا ينقل الواقع بل ” يسم الوطن ” .

كما تناول صبحي خطورة وسائل التواصل الاجتماعي على منظومة القيم السائدة في المجتمع ، قائلاً: ” مفيش حاجة دمرتنا غير الهاشتاج والترند ” ، مضيفا ” المشكلة إن التليفون بقى حليفك وصديقك بدل الكتاب ” في إشارة إلى تراجع معدلات القراءة لدى الجيل الحالي .

وتابع الفنان القدير ” السوشيال ميديا وهم خطف عقول الشباب الذين باتوا يقضون معظم أوقاتهم أمام شاشات الموبايل لتصفح هذه المواقع التي باتت وباء على قيم وهوية مجتمعنا المصري”، متابعًا ” إحنا اتربينا على الشيخ الشعراوي وجلسات الأدباء والمثقفين والفلاسفة، واحنا بنمتلك تراث عظيم ، فنصيحة اقرأوا لأن مشكلة هذا الجيل إنه لا يقرأ ” .

وردا على سؤال بشأن حال المسرح الآن في مصر، قال صبحي ” النعش جاهز “، مضيفًا أن العروض المسرحية التي تقدم أصبحت قليلة جدا، مؤكدًا أن المسرج الجامعي عليه دور مهم ليس في تخريج مبدعين ، ولكن في تخريج مشاهد متذوق للفن .

ووجه صبحي نصيحة للطلاب ” اتمسك بحلمك وابذل أقصى ما عندك في سبيل الوصول إليه وتحقيقه ” ، قائلا ” التكنولوجيا شئ عظيم لكن الأهم هو كيفية توظيفها والاستفادة منها، مطالبًا الأباء بضرورة ترك حرية الاختيار لآبنائهم وألا يفرضوا عليهم شيئا ، وأن يدعوهم يتعلموا .

وفي ختام الندوة ، قام د. ماجد وافي نائب مدير الجامعة العربية المفتوحة بمصر، وأ.د نرمين خضر عميدة كلية الإعلام بالجامعة بتكريم الفنان القدير، ومنحه درع الجامعة تقديرا لمسيرته الفنية، وما يقدمه من أعمال متميزة ساهمت في تشكيل وجدان الشعب المصري على مدار عقود .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: