الجامعاتعاجل

العوادلي وخضر يناقشون رسالة العالمية الدكتوراه للباحث أسامة مصطفى بقسم العلاقات العامة بإعلام الأزهر 

 

 

متابعة مصطفي احمد

 

نوقشت بقسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر رسالة العالمية الدكتوراه المقدمة من الباحث أسامة مصطفى الدرس المساعد بقسم العلاقات العامة والإعلان بعنوان الإنتاج الإعلامي للعلاقات العامة كأداة لتعزيز سمعة المؤسسة وعلاقته باتجاهات الجمهور(دراسة تطبيقية)،

تكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذة الدكتورة/ سلوى العوادلي أستاذ العلاقات العامة والإعلان وكيل كلية الإعلام جامعة القاهرة مشرفا ورئيسا، ومعالي الأستاذة الدكتورة/ نرمين خضر أستاذ العلاقات العامة والإعلان عميد كلية الإعلام بالجامعة العربية المفتوحة مناقشا خارجيا، وسعادة الأستاذ الدكتور/ عرفه عامر أستاذ الإذاعة والتليفزيون وكيل كلية الإعلام الأسبق جامعة الأزهر مناقشا داخليا، والأستاذ الدكتور محمد حسني أستاذ العلاقات العامة والإعلان المساعد بقسم العلاقات العامة والإعلان المشرف المشارك.

وقررت اللجنة منح الباحث أسامة مصطفى الدرس المساعد بقسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر درجة العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى ..

حيث هدفت الدراسة إلى التعرف إلى هدف رئيسي، وهو تحليل وتوصيف المحتوى الرقمي الذي تنتجه إدارة العلاقات العامة بشركات الاتصالات العاملة في مصر (عينة الدراسة) وعلاقته بتعزيز سمعة الشركة، ودراسة العناصر المكونة لهذه السمعة في ظل التطور التكنولوجي والتقني وحدة المنافسة بين المؤسسات بصورة عامة، وشركات الاتصالات بصورة خاصة في جذب الجمهور،

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها:

1. كانت قدرة محتوى الإنتاج الإعلامي على تقديم المعلومات في المرتبة الأولى على قدرته على تحقيق الإثارة والتفاعلية والمصداقية.

2. كانت جودة خدمات الشركة ومنتجاتها أول العناصر المؤثرة على السمعة من وجهة نظر الجمهور، ثم تلاها مصداقية المحتوى الإعلامي المعروض،ثم حل ثالثاُ جودة المحتوى الإعلامي المعروض، وهذا يؤكد ما قامت عليه الدراسة من أهمية الإنتاج الإعلامي في تعزيز السمعة.

3. جاءت معلومات عن عروض الشركة أول مضامين الإنتاج الإعلامي أهمية في تعزيز السمعة ، ثم تلاه في الأهمية مرونة تغيير وتحديث المحتوى الإعلاني باستمرار.

4. الإخراج الفني للمحتوى الرقمي عبر مواقع التواصل مؤثر وبشكل فاعل على سمعة المؤسسة كان أول العناصر أهمية في التأثير على سمعة الشركة من حيث تصميم محتوى الإنتاج الإعلامي.

وقد أوصت الدراسة بالآتي:

1. تؤكد هذه الدراسة على أهمية قيما الشركات والمنظمات المختلفة ببناء سمعتها والحفاظ عليها وإدارتها بصورة علمية منظمة ومخططة، وتقوم إدارة العلاقات العامة في هذه الناحية بدور مهم عبر إدارة العوامل المتعددة والمتنوعة المؤثرة في بناء هذه السمعة والعناصر المكونة لها.

2. ضرورة قيام أقسام العلاقات العامة بتنوع مضامين الإنتاج الإعلامي وتنوع أشكاله وأساليبه، بما يضمن الشمول الذي يحقق الجاذبية للجماهير ويغير اتجاههم نحو الأفضل.

3. ضرورة صياغة وإعداد وإنتاج المواد الإعلامية المختلفة بدقة فائقة ومصداقية عالية بما تضمن تعزيز سمعة الشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: