صحافة المواطنعاجل

الخطاب الإعلامي بين الحرية و المسؤولية..

 

الكاتب / علي العربي

.. لا أحد ينكر أهمية الإعلام في حياتنا العامة بإعتبارة المرآة التي تعكس همومنا و الامنا و توجساتنا التي استأثرت بمشاعرنا و احاسينا الى درجة ان المواطن العربي اصبح يجد ظالته في البرامج الإعلامية المقدمة عبر الشاشات و كله امل في ان يجد ما شفي غليله ويحد من وطاة العراقيل و الصعوبات التي احاطت به من كل زاوية.

ان حرية الاعلام يجب ان تقترن وجوبا بمسالة البحث عن الحقيقة ورصد الإخلالات في اطار الموضوعية والشفافية والحيادية بعيدا عن كل المؤثرات و الظغوطات والقيود الرقابية ويبقى الهدف انشاء نوع من التصحيح الذاتي للمجتمع عبرتطوير برامج دسمة غنية ترتقي بالمواطن حيث تجعله فاعلا اساسيا في الحياة العامة .


ان استعمال المعيار المهني و الموضوعي وفق ماتقتضيه مدونة السلوك الإعلامي ستضمن نجاته وتزيد في اتساع دائرة تأثيره مما يجعلة يضطلع بدوره الريادي في خلق معادلة جديدة من شانها تضمن كرامة الناس وترتفع بالذوق العام وتبوؤه مكانة بارزة صلب مجريات الاحداث و المستجدات الوطنية و العاليمة.


لابد ان تسير المسؤولية مع الإ
علام جنبا الى جنب و خصوصياتها تكمن اساسا في مبدا الحرية الفردية و الجماعية و الإلتزام بالمسؤولية وفق ضوابط و قوانين معلنة وضمان النقلة النوعية في سلوكيات الأفراد مما سيسهم حتما في بناء عقول تحافظ على الوحدة الوطنية وتنمي فيهم الوازع الوطني الذي سيمكنهم من مجابهة كل اشكال التحديات التي تسعى في جوهرها الى تشتيت العقول من نافذة الأفكار الهدامة التي تضر بأخلاقيات و سلوكيات شبابنا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: