الجامعاتعاجل

البكري وسعد والبلبوشي وإبراهيم في مناقشة ماجستير بإعلام الأزهر عن دور العلاقات العامة في إدارة سمعة المؤسسات الدينية 

 

 

نوقشت بقسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة الأزهر رسالة الماجستير المقدمة من الباحث مصطفى اسماعيل حماد بعنوان دراسة بعنوان

دور العلاقات العامة في إدارة سمعة المؤسسات الدينية

(دراسة تطبيقية) على مؤسسة الأزهر، وقررت لجنة المناقشة والحكم منح الباحث درجة الماجستير بتقدير ممتاز..

تكونت لجنة المناقشة والحكم من الأستاذة الدكتورة فؤادة البكري أستاذ العلاقات العامة والإعلان بكلية الآداب جامعة حلوان مشرفا رئيسا، والأستاذ الدكتور رزق سعد أستاذ العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة مصر الدولية مناقشا خارجيا، والأستاذ الدكتور عبدالراضي حمدي أستاذ العلاقات العامة والإعلان المساعد ووكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر مناقشا داخليا ، وشارك في الإشراف على الرسالة الدكتور رمضان ابراهيم رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان السابق بكلية الإعلام جامعة الأزهر

وقد هدفت الدراسة إلى تحقيق هدف رئيس وهو” ما الدور الذي تقوم به العلاقات العامة داخل مؤسسة الأزهر الشريف في إدارة سمعة مؤسسة الأزهر الشريف لدى المجتمع المصري؟ وما مدى وعي موظفي العلاقات العامة ومسؤوليها داخل الأزهر الشريف بأهمية إدارة السمعة كأحد أهم وظائف العلاقات العامة في عصرنا الحديث؟ واستخدمت الدراسة منهج المسح بشقيه التحليلي والميداني وكذلك التحليل الكيفي للمقابلات المعمقة مع مسئولي وحدات وإدارة العلاقات العامة داخل الأزهر الشريف. وتمثل مجتمع الدراسة الميدانية في الجمهور العام في مصر من محافظتي (القاهرة، والغربية)، والقائمين بالاتصال في إدارات العلاقات العامة في (مشيخة الأزهر- قطاع المعاهد الأزهرية- منطقتي القاهرة والغربية الأزهرية) وتمثل مجتمع الدراسة التحليلية من صفحات الأزهر الشريف (صفحة الأزهر الشريف – صفحة منطقة القاهرة الأزهرية- صفحة منطقة الغربية الأزهرية)

وطُبقت الدراسة الميدانية في الفترة من 1 أكتوبر 2019م حتى 20 فبراير 2020م

وطُبقت الدراسة التحليلية في الفترة من 1 نوفمبر 2020 حتى 20 فبراير 2021م

وتمثلت عينة الدراسة من عينة عشوائية بسيطة من الجمهور العام من محافظتي القاهرة والغربية من أولياء الأمور الذين لديهم أبناء يدرسون بالأزهر الشريف، أو ممن ليس لديهم أبناء، في المرحلة العمرية من 18-60عامًا، وبلغ عددها400 مفردة.

وتوصلت الدراسة إلى العديد من النتائج من أهمها:

1. يرى وبنسبة 80% وأكثر من المبحوثين أن الأزهر الشريف يتمتع بسمعة طيبة داخل مصر وكذلك العالم العربي وأيضا في العالم كله.

2. التعليم الأزهري من أجود أنواع التعليم بنسبة 67.25%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: