الجامعاتعاجل

الباحث محمد عبده يحصل على الماجستير من قسم العلاقات العامة بإعلام الأزهر بتقدير ممتاز

 

متابعة نعمات عطية

 

طايع والحوراني والبلبوش.. في إعلام الأزهر لمناقشة ماجستير محمد عبده عن أساليب الخداع في مواقع التواصل الاجتماعي..

حصل الباحث محمد عبده على درجة التخصص الماجستير في العلاقات العامة والإعلان من كلية الإعلام جامعة الأزهر بتقدير ممتاز عن رسالته المعنونة بــــــ “أساليب الخداع في إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على القيم المجتمعية “دراسة تطبيقية”

وضمت لجنة الحكم والمناقشة كلًا من الأستاذ الدكتور سامي طايع أستاذ العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة القاهرة مناقشًا ورئيسًا، والأستاذة الدكتورة نهلة الحوراني أستاذ العلاقات العامة والإعلان المساعد بقسم الإعلام كلية الآداب جامعة المنصورة مشرفًا رئيسًا، والأستاذ الدكتور عبد الراضي حمدي وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر مناقشًا داخليا. والدكتور رمضان ابراهيم رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان السابق مشرفا مشاركا

هدفت الدراسة إلى رصد أساليب الخداع في إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي ومعرفة تأثيرها علي القيم المجتمعية، وتنتمي هذه الدراسة إلى الدراسات الوصفية، وتعتمد على منهج المسح بشقيه الوصفي والتحليلي، واستخدم الباحث في جمع البيانات استمارة تحليل المضمون لإعلانات ثلاثة مواقع، وهي: الفيس بوك، اليوتيوب، الإنستغرام في فترة ثلاث شهور متتالية، بداية من شهر ديسمبر 2020م، حتى نهاية شهر فبراير 2021م، واستمارة الاستبيان التي تم تطبيقها علي عينة غرضية قوامها (400) مفردة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ومتابعي إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:

– تنوع صور وأساليب الخداع في إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جاء الإعلان المُضلل في صدارة هذه الأساليب والممارسات الإعلانية غير الراشدة.

 

– تُعد الوعود الكاذبة، والخداع البصري، ومُحاولات (الإغراء والتحويل)، والادعاء بالتفرد المُطلق أكثر أنواع الخداع الإعلاني انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

– المبحوثون لديهم إدراك بالممارسات الخادعة في إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث إن نسبة (50.75%) من أفراد العينة لم يقوموا بشراء منتجات من خلال الإعلان عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

– الإعلانات الخادعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لها تأثير سلبي على القيم المجتمعية، حيث إن الخداع الإعلاني يُورث الصفات السيئة في المجتمع، كالكذب والتدليس، كما يُعزز من انتشار السلوكيات الاجتماعية والأخلاقية الفاسدة، إضافة إلى أنه يؤدي إلى الانحراف النفسي والاجتماعي.

– أثبتت الدراسة وجود علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين مستوى الخداع الإعلاني في إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي وبين التأثير على القيم المجتمعية الخاصة بالمبحوثين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: