غير مصنف

12 ملفا شائكا ينتظر محافظ دمياط الجديد مدينة الاثاث واستكمال فندق اللسان ميناء الصيد ومافيا المحليات والتعدي على الأراضي الزراعية وبحيرة المنزلة وحلم الصيادين

كتب / سامح شهاب

تنتظر الدكتورة منال عوض ميخائيل، محافظ دمياط الجديد، عدة ملفات ومشكلات تصدى لها المحافظ السابق الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه الذى انتقل الى محافظة كفر الشيخ ورحل قبل الانتهاء منها.

ومن أهم الملفات والمشكلات التى تنتظر “ميخائيل” للبدء فى حلها ووضع تصوره تجاه تلك المشكلات:

1- مشروع مدينة دمياط للأثاث

فكرة قديمة راودت المهتمين بصناعة الاثاث والتنفيذين بالمحافظة منذ منتصف الثمانينيات زلكنها إفتقدت دعم وإقتناع القيادة السياسية بالمشروع وجاء دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى لفكرة المشروع بمثابة دفعة معنوية كبيرة تبعها العديد من الخطوات التنفيذية على أرض الواقع و جاء قرار تخصيص 331 فدان لإنشاء مدينة دمياط للأثاث بمنطقة شطا ليتوج فكرة الارتقاء بالصناعة النادرة من يد الصانع الدمياطى لتبدأ فكرة تحويل صناعة الاثاث بالمحافظة من التوريث الى التدريس ومن العشوائية الى الاعتماد على أحدث ما وصلت اليه التكنولوجيا فى مجال صناعة الاثاث وخاصة مع تكليف الرئيس بالبدء من حيث انتهى الأخرون.

وجاءت فكرة تنفيذ المشروع تعبيرا عن توجها جادا للدولة لترسيخ مفهوم اللامركزية حيث الموقع الإستراتيجى الهام للمدينة الصناعية والحرفية الجديدة الواقعة بين الطريق الدولي الساحلي وطريق دمياط بورسعيد لإحداث نقلة نوعية وحضارية كبرى للأثاث الدمياطى من المحلية و والإقليمية إلى أفاق الأسواق العالمية حيث تم عمل الدراسات التفصيلية لمدينة الاثاث الجديدة بما يضمن تحقيق تنمية شاملة لصناعة الأثاث من خلال عدة مناطق صناعية متنوعة داخل إطار المخطط التفصيلي لتقسيم المدينة ، حيث يتم تنفيذ مدينة الاثاث على عدة مراحل كل مرحلة تضم العديد من المشروعات المتنوعة ، مثل ورش صناعية صغيرة ومتوسطة ومنطقة للصناعات المكملة على وأخرى للصناعات البتروكيماوية لتصنيع منتجات صديقة للبيئة بالإضافة إلى تخصيص مساحة لمشروعات البنية الأساسية بالإضافة إلى مناطق تسويقية كبرى تضم واحد من أكبر المعارض التسويقية للأثاث على طول واجهتي المدينة وكذلك مستشفى لجراحة الأطراف ويتم حاليا تقدير مبدئي للأعمال وتكلفتها وتشمل أعمال إحلال التربة والأعمال الخرسانية وأعمال المبانى والإنشاءات المعدنية للورش وأنظمة الحماية من الحريق وشبكات الكهرباء و المدينة الجديدة ستوفر أكثر من 130 ألف فرصة عمل مباشرة لأبناء المحافظة التى يمثل إنتاجها 70% من حجم صادرات الأثاث على مستوى الجمهورية .

وتبلغ مساحة المشروع مليون و920 ألف متر مربع سيتم البناء على مساحة 60% من نسبة المساحة الاجمالية بينما ال40% المتبقية ستكون عبارة عن مساحات خضراء وشوارع جانبية وطرق رئيسية داخل المدينة.

وتصل عدد الورش الى 2000 ما بين ورشة صغيرة ومتوسطة بمساحات تبدأ من 100 متر بحسب طبيعة الصناعة، اما المصانع كبيرة الحجم فستقام على مساحة 50 فدانا .

وتبلغ تكلفة إنشاء المشروع 5 مليارات جنيه والمرحلة الأولى ستتكلف مليار جنيه، وسيكتمل الجزء الصناعى بنهاية 2018 .

ومن المتوقع ان يتم طرح الجزء التجارى من المشروع وهو عبارة عن مولات تجارية ومعارض وفندقين نهاية العام الجارى.

2- معرض فيرنكس – دمياط للأثاث

من المقرر ان ينطلق معرض ” فيرنكس – دمياط ” فى الفترة من 13 إلى 18 سبتمبر المقبل بمدينة دمياط للأثاث والذى يقام بالتعاون بين المحافظة و شركة مدينة دمياط للأثاث ووزارة التضامن الاجتماعى و جمعية المصدرين المصريين مالكة حق العلامة التجارية اكسبولينك .

ويعد المعرض أحد الأساليب الهامة للترويج لصناعة الأثاث بدمياط وجذب كبار المستثمرين ومن المتوقع ان يجلب المعرض مايزيد عن 70 من اكبر مستوردى و مشترى الأثاث بالعالم لزيارة المعرض

3- تطهير وتنمية بحيرة المنزلة

مشروع تطوير بحيرة المنزلة أحد اهم المشروعات التنموية التى يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسى إهتماما خاصا وقد تم البدء بتطوير بحيرة المنزلة لتكون بمثابة مشروع تنوعى متكامل تم اختياره بعنايه ليكون مدخلا لتطوير بحيرات مصر وبخاصة إدكو والبرلس و مريوط و البردويل وقارون .

وينتظر محافظ الجديد التصدى لمافيا ردم بحيرة المنزلة الواقعة على أطراف محافظة المحافظة بين محافظتى دمياط وبورسعيد والتصدى لأعمال البلطجة والسماح للصيادين البسطاء بالصيد مرة أخرى بعد قيامهم بهجر البحيرة منعا للتعدى من قبل البلطجية .

وتنتظر ميخائيل استكمال اعمال ازالة التعديات الموجودة بالبحيرة من اجل تحسين جودة المياه وإعادة الصيد الحر للبحيرة وتحويل بحيرة المنزلة الى منطقة سياحية وخاصة وأنها غنيه بالتلال الآثرية .

4- مشكلات الصرف الصحي

تعانى عدد من القرى بمحافظة دمياط من مشكلة عدم اكتمال شبكات الصرف الصحى فى القرى حيث تم انشاء محطات رفع وخطوط صرف صحى باغلب القرى ولكنها لم تخدم كل المناطق وهناك حرمان ببعض المناطق من عدم وجود شبكة للصرف الصحى، على رأسهم قرى السيالة والعنانية وشطا والخياطة والجواهرة .

5- مافيا المحليات والتعدى على الأراضي الزراعية وحرم النيل

تمكن الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، من إزالة المئات من التعديات، فضلا عن إحالة العشرات من العاملين بالإدارات الهندسية بالوحدات المحلية بالمحافظة للنيابة العامة والادارية ، ما أدى إلى قيامه بأكثر من حركة تنقلات خلال توليه مسئولية المحافظة للتصدى للفساد، كذلك تسيير حملات دورية على جميع الإدارات والمديريات لمتابعة تواجد الموظفين ومدى انضباطهم داخل العمل.

كما شهدت فترة تولى المحافظ الأسبق التصدى للعديد من مخالفات البناء على الأراضى الزراعية، والإزالة الفورية وتوقيع الغرامات على أصحاب تلك التعديات، فضلا عن إحالة بعض المسئولين للنيابة لتغاضيهم عن بعض التعديات ومعاونتهم لأصحابها فى القيام بالبناء، الأمر الذى يستلزم من المحافظ الجديد الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه التعدى على الرقعة الزراعية أو من

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: