غير مصنف

رئيس جامعة الأزهر يشارك في احتفالية مرور عام على توقيع وثيقة الاخوة الإنسانية بأبو ظبي

 

متابعة نعمات عطيه

شارك وفد جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة لفرع أسيوط ، والدكتور مصطفى عبدالغني، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والدكتور غانم السعيد، عميد كلية الإعلام ، والدكتور رضا عبدالواجد، وكيل كلية الإعلام، والدكتوره نهلة الصعيدى عميدة كلية العلوم الإسلامية للوافدين، والدكتوره الهام شاهين الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالقاهرة ، في فعاليات التجمع الإعلامي العربي من أجل الأخوة الإنسانية، والتي يطلقها مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

من جانبه أكد فضيلة رئيس جامعة الأزهر، أن الجامعة في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر حريصة على التعاون مع الجميع لتحقيق مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، مشيرا إلى أن الهدف من الفعاليات هو توفير مساحة مشتركة للإعلاميين يلتقون فيها ليتفقوا على رؤية إعلامية موحدة تجاه القضايا الإنسانية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٦‏ أشخاص‏، ‏بما في ذلك ‏‎Dr-Reda Amin‎‏ و‏غانم السعيد‏ و‏ممدوح السنبسى‏‏‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

وأشار بيان المركز الإعلامي إلى أنه عقد على هامش المؤتمر عدة ورش تناولت أزمة تكوين الصحفي العربي وتأثيرها في تناوله القضايا الإنسانية، وغياب الرؤية الإنسانية لدى بعض المؤسسات الإعلامية، وغياب ميثاق إنساني موحد للصحافة العربية، والسبق الصحفي ومراعاة الضحايا وذويهم في أثناء التغطية الصحفية، وانتهاك الخصوصية وإثارة المجتمعات بين التجريم القانوني والاستنكار الأخلاقي.

وتتناول جلسات المؤتمر مناقشة التعريف بمبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، توافق مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية مع مواثيق حقوق الإنسان، والأعراف الأخلاقية الإيجابية في الصحافة العربية وتوافقها مع وثيقة الأخوة الإنسانية، المنجز الصحفي في تناول وثيقة الأخوة الإنسانية بعد سنة من إطلاقها، واستعادة المسئولية الاجتماعية في الصحافة العربية، ومبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية وإعادة بناء صورة الإنسان في الصحافة العربية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، ‏‏بما في ذلك ‏غانم السعيد‏‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏

جدير بالذكر أن فعاليات الملتقى جاءت بالتزامن مع الذكرى الأولى لتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، في مثل هذه الأيام من العام الماضي، والتي تشكل الوثيقة الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الأديان السماوية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏٣‏ أشخاص‏، ‏بما في ذلك ‏‎Dr-Reda Amin‎‏ و‏غانم السعيد‏‏‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: