الجامعات

ندوة مصر تحديات الماضى وآفاق المستقبل بجامعة المنصورة

 

متابعة وجنات الرازقى

استقبل أ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة العقيد / أحمد محمد عبد المجيد بقيادة قوات الدفاع الجوى على هامش الندوة التثقيفية ” مصر تحديات الماضى وآفاق المستقبل” التى تنظمها إدارة النشاط الثقافى بالإدارة العامة لرعاية الطلاب بجامعة المنصورة بالتعاون مع اتحاد طلاب الجامعة وإدارة التربية العسكرية وأسرة طلاب من أجل مصر بالجامعة اليوم الثلاثاء الموافق ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ بقاعة المؤتمرات بإدارة الجامعة
في اطار التعاون المثمر والبناء بين الجامعة و قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بقيادة اللواء أ . ح خالد مصطفى توفيق وريادة أ.د/ محمد عطية البيومى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

بحضور كل من أ.د/ محمود الجعيدى وكيل كلية الآداب جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب ، أ.د/ علاء عبد الستار أستاذ ورئيس قسم الوثائق والمكتبات ووكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، د/ محمد صبرى سرايا منسق لجنة طلاب من أجل مصر بجامعة المنصورة ، أ/ محمد عبد اللطيف أمين عام الجامعة المساعد لشئون التعليم والطلاب، المقدم / أحمد محمد شحاته مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة ومقرر الندوة ، أ/ إبراهيم فهمى مدير عام إدارة رعاية الطلاب بالجامعة ، أ/ عبد الحميد الشبينى مدير إدارة النشاط الثقافى بإدارة رعاية الطلاب بالجامعة ، سلامة أشرف رئيس اتحاد طلاب الجامعة ، أسرة طلاب من أجل مصر وطلاب التربية العسكرية بالجامعة وعدد من العاملين بالإدارة العامة لرعاية الطلاب بالجامعة.

و أعرب أ/ محمد عبد اللطيف أمين عام جامعة المنصورة المساعد لشئون التعليم والطلاب عن سعادة إدارة الجامعة بتشريف قامة عسكرية مرموقة مثل العقيد/ أحمد محمد عبد المجيد لجامعة المنصورة .
وأضاف أن جامعة المنصورة بالتعاون مع القوات المسلحة تسعى لإعادة تشكيل الوعى القومى لتنمية قيم الولاء والانتماء فى نفوس طلاب الجامعة مما يعود بالنفع على مصر.
وأشاد العقيد/ أحمد محمد عبد المجيد بقيادة قوات الدفاع الجوى بالمكانة المتميزة لجامعة المنصورة التى دفعت القوات المسلحة المصرية لبداية سلسلة ندوات التوعية الفكرية منها.
وأشار إلى أن الأهمية التاريخية لمصر تنبع من اعتبارات إقليمية واستراتيجية ودينية . ونوه بأن الحضارة المصرية أقدم حضارة على وجه الأرض وأن جيشها أول جيش فى العالم وبأن مصر لها موقع جغرافى فريد وبها ثروات معدنية وبشرية كبيرة .

وأضاف أن مصر أرض الأديان السماوية الثلاثة ومر بها عدد من الأنبياء الذين اتخذ بعضهم من مصر مستقرا لهم ، وأن اسم مصر مذكور فى الكتب السماوية الثلاثة .
واستعرض مراحل التطور التاريخى لمصر فى العصر الحديث مشيرا لخطورة مرحلة الاحتلال البريطانى لمصر الذى استعمر ما يزيد عن سبعين عام حتى ساهمت الثورة الشعبية المصرية فى يوليو عام ١٩٥٢ فى جلاء هذا الاحتلال عن مصر .
وأكد على أن مصر خاضت حروبا متواصلة منذ حرب فلسطين عام ١٩٤٨ وحتى نصر أكتوبر ١٩٧٣ انهكت الاقتصاد المصرى وساهمت فى ارتفاع الدين المصرى مما دفع القيادة السياسية المصرية للتفكير فى عودة الاستثمارات لمصر بالتزامن مع مفاوضات استكمال تحرير سيناء .

وأضاف أن عقد الثمانينيات من القرن العشرين شهد محاولات إنشاء الدولة المصرية الحديثة من خلال إنشاء عدد من المشروعات مثل مترو الأنفاق وإعادة إعمار بعض مدن سيناء بالتزامن مع محاربة الإرهاب المدعوم من أعداء مصر الذين أيقنوا صعوبة الانتصار على مصر من خلال المواجهة العسكرية المباشرة معها مما دفعهم لمساعدة اصحاب الفكر المتطرف فى محاولة السيطرة على مصر ولإثارة الازمات فى الدول التى بها أكبر عدد من العمالة المصرية التى اضطرت للعودة لمصر حيث لم تعد تجد فرص عمل بعد أن كانت تحويلاتهم لمصر من العملات الصعبة من أهم دعائم الاقتصاد المصرى .

ونوه بأن العقد الأول من الألفية الثالثة شهد ذروة تدخل أعداء مصر فى شئونها الداخلية من خلال خلق صورة بأن مصر تضطهد مواطنيها لتشجيع بعض المصريين على الهجوم على مؤسسات الدولة وهو ما تم عقب ثورة يناير ٢٠١١ واستمر حتى مع بداية خطوات استعادة هيبة الدولة منذ عام ٢٠١٤ وبداية الاهتمام المتزايد بالمشروعات الجديدة التى تسهم فى تنمية الاقتصاد المصرى .

وشدد على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة الذى تم إنجازه عام ٢٠١٥ مما ساهم فى جذب انظار العالم التجارى لمصر وتطوير صناعة الحاويات وتعديل منظومة عمل قناة السويس لتصبح المسار الملاحى الأكثر جذبا فى العالم .

وأضاف أن الدولة المصرية استمرت فى تبنى عدد من المشروعات مثل حفارة سرابيوم لنقل المياة لسيناء للمساهمة فى رفع الانتاج الزراعى ، إنشاء عدد من شقق الإسكان الاجتماعى للقضاء على العشوائيات مثل إنشاء حى الأسمرات ، إنشاء عدد من المدن الجديدة والكبارى ، مشروعات الاستزراع السمكى فى سيناء ، وذلك بهدف توفير مناح جيد للاستثمار الأجنبى فى مصر وتطوير اقتصادها.
وأشار إلى أن هذه المشروعات الجديدة تمت بالتزامن مع مواجهة الإرهاب فى سيناء وعلى حدود مصر الغربية ومع الخطوات المتلاحقة التى اتخذتها مصر للتزود بأحدث الأسلحة.
وطالب الجميع بإدراك ما يحاط ضد مصر وبالتيقن للشائعات التى تستهدف أمنها القومى وبأن يؤدوا أعمالهم بإتقان من أجل تنمية الاقتصاد الوطنى..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: